حلبة مرسى ياس تستضيف سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي لعام 2020 يوم الأحد 13 ديسمبر

يضاف السباق الختامي لموسم الفورمولا1 في هذا العام إلى قائمة الفعاليات الرياضية الكبرى التي تنظم على جزيرة ياس في عام 2020

تقام نسخة العام الحالي من الحدث العالمي بدون جمهور

الإمارات العربية المتحدة، أبوظبي 25 أغسطس، 2020: تعود المنافسات المشوقة لأهم بطولة سباقات سيارات عالمية إلى دولة الإمارات حين تستضيف حلبة مرسى ياس سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي لعام 2020 يوم الأحد 13 ديسمبر مسدلةً الستار على موسم 2020 من البطولة.

ومن المقرر أن تنظم فعاليات النسخة 12 من الحدث العالمي بدون جمهور نظرًا للظروف العالمية المرتبطة بجائحة كوفيد-19، ويختتم السباق موسمًا حماسيًا ارتقب عشاق رياضة الفورمولا 1 انطلاقته بفارغ الصبر، لينافس خلاله السائقون والصانعون على نقاط ثمينة للصعود على جدول الترتيب.

وتتحول جزيرة ياس خلال عطلة أسبوع السباق إلى منطقة حيوية مخصصة لرياضة الفورمولا1، لتصبح إحدى أكبر المناطق الآمنة في المنطقة ويسمح بدخولها حصريًا لكادر العمل الأساسي المسؤول عن تنظيم السباق، بالإضافة إلى أعضاء الفرق وسائقي البطولة. ويتطلب تنظيم الحدث تخطيطًا شاملًا وتعاونًا وثيقًا يجمع العديد من الجهات الرسمية الحكومية في الإمارات بالإضافة إلى إدارة الفورمولا1، وتهدف الإجراءات الاحترازية المتبعة خلال عطلة أسبوع سباق الفورمولا1 على جزيرة ياس بالدرجة الأولى إلى المحافظة على صحة وسلامة جميع طواقم العمل وأفراد عائلة الفورمولا1، والمحافظة في الوقت نفسه على التنافسية خلال السباق الختامي لهذا الموسم.

وتُختتم فعاليات عطلة أسبوع سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي لهذا العام يوم الأحد 13 ديسمبر، بحضور نخبة من أكبر نجوم رياضة الفورمولا1، من ضمنهم لويس هاملتون، وشارل لوكلير، وماكس فيرستابن، وفالتيري بوتاس، ويسعى لويس هاملتون إلى تسجيل انتصاره الثالث على التوالي والسادس خلال مسيرته الرياضية في أبوظبي بعد الأداء القوي وسيطرته على مجريات السباق في الموسمين الماضيين، فيما فرضت مرسيدس حضورها القوي وتصدرت ترتيب الصانعين على مدار الأعوام الستة الماضية.

وبهذه المناسبة، صرح سيف النعيمي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات: "نقدر التزام كل من إدارة الفورمولا1، والفرق، وشركائنا الاستراتيجيين في أبوظبي، والذين أسهموا بتعاونهم المبتكر خلال هذه الظروف غير المسبوقة بإتاحة الفرصة لنا باستضافة السباق الختامي من هذا الموسم ضمن بيئة آمنة وتنافسية عالية، ونتوجه بشكر خاص إلى رعاة الحدث في كل من شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وشركة الاتحاد للطيران، والذين يتابعون تقديم الدعم لاستضافة هذا الحدث الرياضي العالمي الهام على جزيرة ياس".

وبدوره صرح تشايس كاري، الرئيس التنفيذي لمجموعة فورمولا1: "إننا سعداء للغاية بالمحافظة على تقليد البطولة واستضافة السباق الختامي من هذا الموسم مجددًا في حلبة مرسي ياس بالتعاون مع شركائنا المميزين في أبوظبي، وفيما فرض هذا الموسم تحديات على الجميع فإننا نتطلع لتنظيم السباق رقم 17 من هذا الموسم في أبوظبي لنختتم به أجندة السباقات لهذا العام، ونحن واثقون أنه الموقع الأفضل لاختتام موسم 2020".

ويضاف سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 في أبوظبي لعام 2020 إلى قائمة الفعاليات الرياضية العالمية الكبرى التي تستضيفها جزيرة ياس خلال الظروف المرافقة لجائحة كوفيد 19 باستخدام استراتيجية "المنطقة الأمنة"، فقد نظم اتحاد الفنون القتالية المختلطة UFC فعاليات جزيرة النزال التي استمرت على مدار أسبوعين في جزيرة ياس، لتضيف الفعالية إلى مكانة أبوظبي عالميًا باعتبارها وجهة عالمية آمنة لأهم الفعاليات الرياضية.

,وتقام المنطقة الأمنة في جزيرة ياس بفضل التعاون الوثيق بين الشركاء في القطاعين العام والخاص في أبوظبي، إلى جانب تكاتف مؤسسات مختلف القطاعات من الصحة إلى السفر، لمنح تجربة عالمية المواصفات للفعالية في ظل ظروف الجائحة العالمية، وتمكين عشاق الفورمولا1 حول العالم من متابعة سباق استثنائي يختتم موسم 2020.

ويختتم سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 في أبوظبي لعام 2020 موسم بطولة الفورمولا1 الذي انطلق من النمسا مع بداية شهر يوليو، وأحرز فيه بوتاس المركز الأول، لتتوالى السباقات خلال الأسابيع التالية والتي أظهر فيها هاملتون علو كعبه وفوزه بسباقات ستيريا وهنغاريا وبريطانيا وإسبانيا.

 

تجارب مماثلة

 

هل ترغب في التسجيل كصحفي؟