النشرات الصحفية

كأس بورش موبيل 1 وسباقات جي بي 2 آسيا وسباق سوبر كار شيفروليه الشرق الأوسط تضفي على السرعة والإثارة في جائزة أبوظبي الكبرى

أبوظبي، الإمارات، في 26 أغسطس 2009: تمّ الإعلان اليوم عن ثلاث سباقات عالمية للسيارات والتي ستدعم السباق الرئيسي لجائزة طيران الاتحاد الكبرى للفورمولا 1™. ويعد كأس بورش موبيل 1 وسباقات جي بي 2 آسيا وسباق سوبر كار شيفروليه الشرق الأوسط من أهم سباقات السيارات في العالم، مما سيجعل المتفرجين يتطلعون بشغف إلى عطلة نهاية أسبوع مثيرة على حلبة مرسى ياس من 30 أكتوبر حتى 1 نوفمبر 2009.

أبوظبي، الإمارات، في 26 أغسطس 2009: تمّ الإعلان اليوم عن ثلاث سباقات عالمية للسيارات والتي ستدعم السباق الرئيسي لجائزة طيران الاتحاد الكبرى للفورمولا 1™. ويعد كأس بورش موبيل 1 وسباقات جي بي 2 آسيا وسباق سوبر كار شيفروليه الشرق الأوسط من أهم سباقات السيارات في العالم، مما سيجعل المتفرجين يتطلعون بشغف إلى عطلة نهاية أسبوع مثيرة على حلبة مرسى ياس من 30 أكتوبر حتى 1 نوفمبر 2009.

يصاحب كل سباق للفورمولا 1™ برنامج سباقات دعم رفيعة المستوى، يشمل فئة المقعد الوحيد مثل جي بي 2 (GP2)، وفئات سيارات الصالون جي تي (GT) مثل سيارات البورش والشيفروليه.

وفي حين أن برامج السباقات الداعمة يضفي الإثارة على حلبة السيارات والترفيه للمشاهدين، فإنه يتيح فرصة قيّمة للسائقين من الفئة الشابة لتطوير مهاراتهم وعرضها أمام كبار السائقين في عالم الفورمولا 1. كما أن عدداً من سائقي برنامج السباقات الداعمة ينتقلون إلى الفورمولا 1، وهي بطولة العالم الرائدة في رياضة السيارات.

قال ريتشارد كريغان، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات (ADMM): "يسرّنا استضافة كأس بورش موبيل 1 وسباقات جي بي 2  آسيا وسباق سوبر كار شيفروليه الشرق الأوسط لأول مرة في الدولة، وهذا من ضمن جدول سباق الفورمولا 1™ على حلبة مرسى ياس".

كأس بورش موبيل 1: عقدت شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات (ADMM) مع شركة بورش اتفاقاً لإجراء سباقات بورش الداعمة خلال سباق جائزة أبوظبي الكبرى حتى عام 2011. وقد دعم كأس بورش موبيل 1 -والذي يعد من أسرع السباقات الدولية- سباق الفورمولا 1  ™منذ عام 1993، ويستخدم سيارات سباق 911 GT3 المصنوعة خصيصاً لخوض مسافة تصل إلى قرابة 70 كلم.

سباقات جي بي 2 آسيا: بفضل السرعات المماثلة لتلك التي تصل اليها سيارات الفورمولا 1، كانت جي بي 2 بمثابة المرحلة الانطلاقية الطبيعية إلى عالم الفورمولا 1 للعديد من نخبة السائقين، بما في ذلك نجوم الفورمولا 1 الحاليين مثل لويس هاملتون ونيكو روزبرغ وتيمو جلوك. مع تسابق 26 سيارة متطابقة وشبكات الانطلاق العكسية ونقاط التوقف الإجبارية، فمن المؤكد أن جي بي 2 تقدّم تجربة ترفيهية رائعة للمشاهدين.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد تمّ التأكيد بأن اختباراً لسباقات جي بي 2 آسيا للموسم الجديد ستجرى في 23 و24 أكتوبر/تشرين قبل الافتتاح الرسمي للحلبة، أي قبل الافتتاح بأسبوع. ويقدّم الاختبار فرصة مثالية لحلبة مرسى ياس لتجربة كل أنظمة التشغيل والخدمات قبل الحدث الرئيسي.

وقد علق برونو سينا، الفائز بالمركز الثاني في سباقات جي بي 2 الرئيسية لسنة 2008 والسائق السابق لكأس بورش موبيل 1، على زيارته لحلبة مرسى ياس خلال هذا الأسبوع قائلاً: "إن كافة السائقين متحمسين لتجربة الحلبة الجديدة في مرسى ياس في أبوظبي. ويبدو أن الحلبة الجديدة ومرافقها الحديثة ستكون تحدياً جديداً وصعباً على السائقين والفِرق"

كما أضاف سينا: "إن السباقات الداعمة ستضفي على مشهد عشاق سباق السيارات وتجعل "سلّم" سباق السيارات سهل الاستيعاب، كما أنها فرصة مثالية لمشاهدة المواهب القادمة التي ستبرز في الفورمولا 1 في المستقبل".

تحدي سوبر كار شيفروليالشرق الأوسط: ستقدّم هذه المجموعة للسيارات المتجولة والتي تشمل سيارات شفروليه لوميناV8 CVS  منافسة مثيرة للمتفرجين وسباقاً مفعماً بالإثارة في نسختها الخاصة لسباقات الـ جي ام لومينا المشهورة.

وقال بطل لومينا CSV في الشرق الأوسط طارق الجمال: "إن فريق كاسترول راسينغ سعيد للغاية للمشاركة في الدورة الأولى من سباق الفورمولا 1 في أبوظبي على حلبة مرسى ياس. إن الحلبة تبدو مدهشة، مع مرافق لا مثيل لها في أي مكان في العالم، وكل ذلك في موقع رائع من في المرسى".

وعلّق الجمال قائلاً: "بصفتي سائقاً، فإنني أتطلع إلى المنافسة على حلبة جديدة. علاوةً على رؤية خرائط المسار فليس لدي أي معرفة بالحلبة، ومن المهم التكيف سريعاً مع الحلبة عن طريق إيجاد أماكن تساعد على كسب أو خسارة بضعة أعشار من الثانية، وتحديد فرص التجاوز المحتملة، وإجراء تغييرات على إعداد السيارة."

كما أضاف الجمال: "من وجهة نظر المشاهد، تقدّم بطولة السيارات في الشرق الأوسط دائماً المغامرة والدراما والإثارة."

وما يزال عدداً محدوداً من المقاعد متوفراً. الرجاء زيارة الموقعwww.yasmarinacircuit.ae لمزيد من التفاصيل.

الرجوع إلى الأخبار