النشرات الصحفية

الفوز لفيتيل بعد تعرض هاميلتون لمشاكل

رفع سباستيان فيتيل مع فريقه ريدبول راية البطولة على حلبة مرسى ياس ليكون السائق الأول الذي يتصدر سباق جائزة أبوظبي الكبرى في الفومولا 1 أمام زميله ويبير يوم الأحد خلال سباق جائزة الاتحاد للطيران للفورمولا 1 2009 في أبوظبي.

تصدر فيتيل السباق بفارق 17.8 ثانية عن زميله مارك ويبير الذي حلّ ثانياً وذلك مع خروج هاميلتون. هكذا يعتلي فريق ريدبول منصة حلبة مرسى ياس والفوز حليفهم.

احتد الصراع على اللفة العاشرة عندما قام بطل العالم للفورمولا 1 2009 جينسون بوتون باللحاق بويبير مع تحقيق وقتاً أفضل لتكون لفاته أسرع بنصف الثانية. إنما دفاع السائق الاسترالي الشرس خلال اللفتين الأخيرتين أبعد عن السائق الإنجليزي إمكانية التقدم والحلول ثانياً.

أما السائق روبنز باريكيلو فحل رابعاً متقدماً على نيك هيدفيلد مسجلاً نقاط جيدة لفريقه بي أم دبليو في آخر سباق له.

ولم يتقاعس كاموي كوبياشي عن إظهار كل ما عنده فسطع نجمه خاصة أن هذه هي مشاركته الثانية على سيارة تويوتا. كان أداؤه جيداً خوله التقدم إلى المركز السادس- بهذا يضمن السائق الياباني أن 2010 ستكون جائزة الفورمولا 1 حماسية وواعدة خاصة بعد تقدمه على زميله جارنو ترولي بمركز واحد.

بينما جاء السويسري سيباستيان بويمي في المركز الثامن.

احتل هاميلتون على سيارته المكلارين مرسيدس مركز الصدارة طوال العشرين لفة الإفتتاحية إنما إنذار الفرامل الخلفية من جهة اليسار حمله إلى الخروج من بطولة العالم للفورمولا

وقال هاميلتون الحائز على لقبين هذا الموسم: "لم أستطع توقيف السيارة. فالإطارات تجمدت وابتدأت السيارة بالإنزلاق" وأضاف:"بات من الصعب المتابعة، أشعر بالآسف لأن أداء السيارة كان جيداً في الأيام الأخيرة"

غابت الشمس واختطف حلم هاميلتون لهذا الموسم من جهة وأنارت الأضواء حلبة مرسى ياس ليسطع نجمها عالياً محلياً وعالمياً من جهة أخرى. أصبحت هذه الحلبة حديث العالم عامة والفورمولا 1 خاصة من السائقين والفرق إلى هواة السباق وأهله. هنا على حلبة مرسى ياس أقيم أول سباق شهده النهار والليل على السواء.

الرجوع إلى الأخبار