النشرات الصحفية

خروج سيارتي فيتيل وألونسو عن المسار عند نفس المنعطف وهاملتون يحقق أسرع لفة

كانت حالات الخروج عن مسار الحلبة لاثنين من أبطال العالم، الحدث الأبرز في جولة التجارب الحرة الثانية لسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 2011 ، التي استمرت على مدار 90 دقيقة في حلبة مرسى ياس بأبوظبي

فبعد مرور حوالي ساعة من بدء التجارب الحرة، فقد سيباستيان فيتيل سائق فريق ريد بُل السيطرة على السيارة عند المنعطف رقم 1 وانزلقت سيارته خارج المسار لتستقر إلى جوار الحاجز. ومن حسن حظ فريق ريد بُل، أن سيارة فيتيل فقدت الكثير من سرعتها قبل أن ترتطم بالحاجز، ولم تصب بأضرار كبيرة.

وقد ترجّل فيتيل بطل العالم من سيارته، وخرج إلى جانب المسار حيث شاهد باقي أحداث السباق، قبل أن تنزلق سيارة فيرناندو ألونسو سائق فريق فيراري عند المنعطف نفسه بعد حوالي ربع ساعة.

غير أن سرعة بطل العالم لموسمي 2005 -2006 كانت أكبر من فيتيل عند اجتيازه المنعطف، فكانت الأضرار التي أصيبت بها سيارته أكبر، فقد تضرر نظام التعليق الخلفي في سيارته.

خرج ألونسو بدون أي أذى، واتجه بسيارته مباشرة إلى منطقة الصيانة، وبينما تمكن فيتيل من العودة إلى مجدداً إلى السباق، الذي لم يكن قد بقي على نهايته سوى 8 دقائق، لم يتمكن ألونسو من ذلك.

وعلى عكس فيتيل وألونسو، كان الحظ حليف لويس هاملتون سائق ماكلارين الذي حلّ أولاً في جولة التجارب الحرة الثانية هذا اليوم، محققاً أسرع لفة بزمن قدره دقيقة واحدة و39.586 ثانية، فيما حلّ زميله في الفريق جينسون باتون ثانياً بعد أن كان قد احتل المركز الأول في جولة التجارب الحرة الأولى التي جرت صبيحة هذا اليوم.

وصف الصورة: هاملتون حقق أسرع لفة.

الرجوع إلى الأخبار