النشرات الصحفية

إشادة بمشاركة "تكاتف" في تنظيم سباق جائزة الإتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1™ 2011 في أبوظبي

حققت مشاركة برنامج "تكاتف" للتطوع الاجتماعي التابع لمؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي، في تنظيم فعاليات سباق جائزة الإتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1™ 2011 في أبوظبي، الذي أقيم على حلبة مرسى ياس في الفترة من 11 إلى 13 نوفمبر الجاري نجاحاً كبيراً وحظيت بإشادة من كبار المسؤولين.

وقد شارك في تنظيم فعاليات سباق الفورمولا1 مئات المتطوعين والمتطوعات من أبناء الدولة، وتركزت المهام التي قام بها المتطوعون على تقديم خدمات الضيافة واستقبال الزوار والترحيب بهم، بالشكل الذي يعكس الوجه الحضاري المشرق لدولة الإمارات العربية المتحدة، وقد أذهل شباب تكاتف الحضور والمسؤولين، الذين أشادوا بمستوى الأداء ومستوى الاحساس بالمسؤولية الذي أبداه المتطوعون.

وقال معالي خلدون المبارك، رئيس مجلس إدارة حلبة مرسى ياس: "أود هنا وبالنيابة عن جميع القائمين على تنظيم سباق الجائزة الكبرى، أن أتوجه بالشكر إلى جميع المتطوعين، الذين أثبتوا جدارتهم خلال هذا الحدث العالمي الرائع مرة أخرى. لقد مثلوا روح دولة الإمارات العربية المتحدة، وأتموا مهمتهم على أعلى مستوى من المهنية والكفاءة بكل فخر واعتزاز".

كما عمل متطوعو تكاتف على تقديم خدمات الدعم للمركز الإعلامي الذي استقطب نخبة من كبريات المؤسسات الإعلامية العالمية وأقطاب الصحافة والإعلام لتغطية هذا الحدث العالمي، والذي تحول إلى خلية نحل ومنطقة مغلقة أثناء السباق ويشرف على إدارته الاتحاد الدولي لسباقات السيارات.

وقال ماتييو بونشاني، مدير الاتصال والاعلام في الاتحاد الدولي للسيارات: "لقد أدهشني مستوى الأداء والاحترافية العالية التي أظهرها متطوعو تكاتف خلال العمل في المكتب الإعلامي، وأود أن أتقدم بجزيل الشكر للمتطوعين ولمبادرة تكاتف على دعمها لنا ومساعدتنا لأداء عملنا على النحو الأكمل".

وعبرت ميثاء الحبسي، مدير برنامج "تكاتف"، عن سعادتها بنجاح مشاركة تكاتف للسنة الثالثة على التوالي، وقالت: "شباب الوطن على قدر المسؤولية وهم سفراء فوق العادة لهذه الارض الطيبة، لقد أثبتوا أنهم على مستوى المسؤولية وعلى مستوى الحدث".

وأضافت الحبسي: "حظيت مشاركة تكاتف بإشادة واهتمام كبيرين من المسؤولين الذين عبروا عن سعادتهم بشباب الوطن، الذين عملوا لساعات طوال على مدى ثلاثة أيام تخللتها إجازة نهاية الأسبوع، إلا أنهم جميعاً ينظرون للمشاركة في هذا الحدث على أنه شرف وفخر لهم لخدمة الوطن، وعكس صورة مثالية عن دولتنا الحبيبة أمام الزوار من مختلف دول العالم".

وقدم برنامج "تكاتف" مجموعة من الخدمات التطوعية داخل وخارج حلبة مرسى ياس، تنوعت بين المساعدة في توفير وسائل النقل لكبار الشخصيات، وخدمة الجمهور والمشاركة في توفير المعلومات المتعلقة بحركة التنقل، وتواجدهم في المركز الإعلامي، والمساعدة في تقديم المعلومات المتعلقة بالنشاطات التي تجري في الحلبة.

الرجوع إلى الأخبار