النشرات الصحفية

منافسة قوية بين المواهب الشابة في رياضة سباق السيارات على فرصة النجومية ودخول عالم الفورمولا 1® خلال عطلة أسبوع السباق

تحضر سباقات جي بي 2 وجي بي 3 الجمهور للسباق الختامي والحماسي من بطولة العالم للفورمولا 1

تعد البطولتان من أهم الروافد للفورمولا 1، وتشمل قائمة الأبطال السابقين كلًا من نيكو روزبرغ ولويس هاميلتون

الإمارات العربية المتحدة، أبوظبي 21 نوفمبر، 2016: يحظى محبو رياضة سباق السيارات بفرصة مميزة للتعرف على نجوم المستقبل على خط انطلاق سباقات الفورمولا 1®، خلال جدول سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 لعام 2016 الحافل بالتشويق والترفيه.

 

ويشعل السائقون الشباب من أصحاب الموهبة اللامعة في مجال سباقات السيارات المشاركون في سلسلة سباقات جي بي 2 وسباقات جي بي 3 أجواء الحماس والإثارة على حلبة مرسى ياس خلال الفترة الواقعة بين 25 و27 نوفمبر ليحضروا الجمهور للأجواء المشوقة لمنافسات الفورمولا 1®.

 

وتعيش سلسلة سباقات جي بي 2 موسمها الثاني عشر، وتعد سلسلة سباقات الدعم الرسمية لبطولة العالم للفورمولا 1، وصممت هذه البطولة بحيث تكون فرصة للتمرين وصقل مهارات القيادة وتجربة تتيح للسائقين معايشة أجواء الفورمولا 1، وتشمل قائمة حاملي لقب هذه البطولة كلًا من نيكو روزبرغ الذي أحرز أول ألقابها في موسم 2005، بالإضافة إلى لويس هاميلتون الذي أحرز لقب 2006 ونيكو هلكنبرغ، حامل لقبها لعام 2009.

 

وبالرغم من المسيرة القصيرة نسبيًا لسلسلة سباقات جي بي 3 والتي تبلغ 6 مواسم، فقد أنتجت هذه المسابقة ثلاثة أبطال انضموا إلى مصاف سباقات الفورمولا 1، وهم فالتيري بوتاس، سائق فريق ويليامز، ودانييل كفيات من فريق تورو روسو، وإيستيبان غوتييرز، سائق فريق هاس.

 

ومن المؤكد أن تساهم سباقات هاتين البطولتين في إطلاق أجواء التشويق وتحضر الجمهور في الحلبة لعطلة أسبوع سباق مثيرة، كما أنها تمنح السائقين الصغار في المنطقة فرصة يتعرفون عن طريقها على المهارات التي يتوجب عليهم اكتسابها لدخول عالم الفورمولا 1® والقيادة إلى جانب نجوم أهم رياضة سباق سيارات. ومع إطلاق بطولة الإمارات للفورمولا 4 المعتمدة لدى الاتحاد الدولي للسيارات في حلبة مرسى ياس مؤخرًا، سيحظى السائقون الشباب بفرصة للتدرج في مراتب رياضة سباق السيارات والانتقال للمشاركة في منافسات فئة جي بي 3 وجي بي 2.

 

وصرح الطارق العامري، الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس: "نفتخر في أبوظبي باستضافة السباقات الختامية لهذا الموسم في بطولتي جي بي 2 وجي بي 3، إذ أن رعاية المواهب الشابة من السائقين في المنطقة ومنحهم فرصة الوصول إلى أهم منافسات هذه الرياضة تعد من الأهداف الرئيسة للحلبة، وبالتأكيد سيتابع غالبيتهم أداء نجومهم المفضلين في سباقات هذه البطولات التي تشهد منافسةً محتدمة".

 

وتتحضر سلسلة سباقات جي بي 2 لختام حماسي يتواجه خلاله سائقو السيارات ذات المقعد الواحد على مسار حلبة مرسى ياس الذي يبلغ طوله 5.5 كيلومترات، وكما هو الحال في بطولة العالم للفورمولا، مع وصول منافسات هذه البطولة إلى جولتها الأخيرة تنحصر المنافسة على اللقب العالمي بين سائقين من فرق واحد، ويخوض أنطونيو جيوفينازي وبيار غاسلي، سائقا فري بريما، آخر سباقات هذا الموسم بهدف انتزاع لقب البطولة.

 

وتتعلق عيون الجمهور على غاسلي، إذ يشارك السائق الفرنسي في موسمه الثالث من هذه البطولة بعد أصبح أحد أعضاء فريق ريد بول، فقد وقع الاختيار عليه ليصبح السائق الاحتياطي لدى فريق ريد بل، ويتخلف غاسلي على سلم ترتيب السائقين عن الإيطالي جيوفينازي الذي يواصل تحقيق النتائج المبهرة خلال موسمه الأول في سلسلة جي بي 2.

 

وكان السائق الروسي سيرجي سيروتكين الذي حل ثالثًا خلال منافسات الموسم الماضي من سلسلة جي بي 2، سائق اختبارات لفريق ساوبر في عام 2014. كما يعد السائق النويزيلندي ميتش إيفانز، من المواهب الواعدة في هذه البطولة ويحظى بدعمٍ من نجم الفورمولا 1 الأسترالي مارك ويبير، أما السائق البريطاني إليكس لين، فقد أحرز لقب بطولة جي بي 3 في عام 2013 ليصبح بعد ذلك سائق اختبارات لدى فريق ويليامز للفورمولا 1.

 

وبهذا الكم الكبير من السائقين الشباب الموهوبين الذين يسعون إلى تحقيق أفضل النتائج وجذب انتباه فرق الفورمولا 1 خلال سباقات الجولة الختامية لهذا الموسم، سيحظى الجمهور في حلبة مرسى ياس بجرعة مبكرة من متعة السباقات قبيل انطلاق سباق الجائزة الكبرى في أبوظبي، إذ يستضيف المسار المخصص لسباقات الفورمولا جلسات التجارب الحرة والتأهيلية، بالإضافة إلى سباقين منفصلين ضمن سلسلة جي بي 2.

 

وبالإضافة إلى ذلك، تشهد سلسلة جي بي 3 منافسة محتدمة على لقب بطولة السائقين تواصلت حلقاتها حتى الجولة الختامية من البطولة التي تستضيفها حلبة مرسى ياس، ويتصدر السائق الفرنسي شارل لوكلير من فريق آرت جي بي ترتيب السائقين، ويتبعه عن قرب زميله في الفريق أليكسنر ألبون، وسائق فريق ترايدنت أنطونيو فوكو.

الرجوع إلى الأخبار