سياسة الاستدامة البيئية

تؤكد شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات على مكانتها باعتبارها الوجهة الرائدة عالمياً في رياضة السيارات والفعاليات العامة وعلى مسؤوليتها لضمان إدارة التأثير البيئي لأنشطتها بشكل فعال. ومن خلال مختلف جوانب عملياتها التجارية، التزمت شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات بإدارة تأثيرها البيئي بما يتجاوز المتطلبات القانونية والتنظيمية السارية حالياً في المنطقة.

ثمانية أهداف استراتيجية

إدارة الأثر البيئي

الترسيخ ضمن جميع أنشطة الأعمال

استراتيجية الاستدامة

من أجل اعتماد أسلوب عمل فعال وشامل، فقد تمت صياغة هذه السياسة لتشمل الأهداف الاستراتيجية العليا للمؤسسة.

وباعتبارنا شركة تتبنى التغيير وتسعى للتطور باستمرار، فإن هذه الأهداف ومجالات التركيز ستتطور وتنمو لتتماشى مع الأهداف البيئية الشاملة للمؤسسة وبيئة الأعمال المتغيرة باستمرار.

وتتوفر وثيقة رسمية لجميع الشركاء والبائعين عند الطلب وستشكل حافزاً لشركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات وأنشطتها التجارية الأساسية، فضلاً عن كونها تمثل نقطة انطلاق للتحديات والفرص في أذهان وتصرفات العملاء والشركاء والمعنيين والضيوف. نستعرض هنا ملخصاً للأهداف الاستراتيجية ومجالات التركيز.

وتشكل هذه الوثيقة حافزاً لشركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات لتحسين الوعي البيئي في نشاطاتها التجارية الرئيسية بالإضافة، فضلاً عن كونها تمثل نقطة انطلاق للتحديات والفرص في أذهان وتصرفات العملاء والشركاء والمعنيين والضيوف.

الأهداف الاستراتيجية

  1. الامتثال لجميع المتطلبات التنظيمية والقانونية المحلية، وتجاوزها، والطموح لأن تصبح رائدة في صناعة الفعاليات ورياضة السيارات فيما يتعلق بالإدارة البيئية.
  2. العمل باستمرار على تحسين الأداء البيئي في المؤسسة، ومراقبته من خلال إدارة النفايات ومقاييس مؤشر الأداء الرئيسي داخل الشركة، وعمليات التدقيق الخارجية.
  3. التعاون مع العملاء للتشجيع على الحد من النفايات خلال مختلف الفعاليات، وتعزيز إعادة التدوير وإعادة الاستخدام والحد منه، في سبيل إدارة تأثير الأنشطة التجارية العادية بشكل أفضل.
  4. التواصل بفعالية مع جميع الموظفين والموردين والمقاولين فيما يتعلق بالسياسات والإجراءات البيئية.
  5. تدريب أعضاء الفريق على أهمية التأثير البيئي للأعمال، ونشر الوعي حول أنشطتهم ودعم الأفكار والمفاهيم التي قد تقلل من الهدر.
  6. خفض التكاليف داخل المؤسسة من خلال تقليل استخدام النفايات من المواد والطاقة والموارد الأخرى، وتعزيز نموذج أعمال أكثر صحة من الناحية المالية والبيئية.
  7. مراجعة هذه السياسة بانتظام للتأكد من أن الأهداف الاستراتيجية في المؤسسة تتكيف باستمرار مع التقنيات والموارد والمتطلبات التنظيمية المتغيرة.
  8. التأكد من أن سياسة الاستدامة تشكل جزءًا من سلسلة إجراءات التعاقد والتوريد لدى موردي شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات، بما في ذلك الشركات التي تزود الخدمات خلال سباق الجائزة الكبرى للفورمولا1، وتطبيق حلول مستدامة وصديقة للبيئة أثناء سير الأعمال.

الطاقة


  • ستعمل شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات على تقليل استهلاكها الإجمالي للطاقة من خلال الإدارة الفعالة للموارد، ولا سيما خارج ساعات العمل، واستخدام النفايات في المناطق غير المأهولة بالموقع.
  • يتم قياس مدى تحقيق هذا الهدف من خلال التأثير المالي على تكاليف تشغيل المكان.
  • بدأت المرحلة الأولى من هذه المبادرة في عام 2019 ما أدى إلى انخفاض بنسبة 10٪ في استخدام الطاقة. تخفيض آخر بنسبة 10٪ هو الهدف لعام 2020.
  • تطبيق الحلول المستدامة للطاقة، وتبني التقنيات الخضراء لاستبدال استخدام الديزل ومصادر الطاقة الكربونية الأخرى.


المخلفات


  • تطوير حدث يخلو من استخدام البلاستيك في غضون عام واحد.
  • إزالة العبوات البلاستيكية وأدوات المائدة ذات الاستخدام الواحد من أماكن الفعاليات والمواقع الخاصة بالموظفين بحلول نهاية عام 2020.
  • زيادة إعادة التدوير بنسبة 20٪ على أساس سنوي.
  • الاستمرار في الاستثمار في إعادة تدوير النفايات الناتجة عن العمليات التجارية العادية (الدهانات، والزيوت، والأخشاب، والمعادن، والصلب، وغير ذلك).


البيئة


  • وضع وتنفيذ خطة استراتيجية للحد من مناطق المناظر الطبيعية التي تستدعي استخدام موارد كثير وإدخال المناطق المستمدة من البيئة المحلية لتخفيف استخدام المياه.
  • توفير ممرات للدراجات في الموقع ودعم المناطق الآمنة للدراجات والمركبات الكهربائية.
  • تركيب نقاط الشحن الكهربائي مع نهاية عام 2021، والتعاون مع قطاع السيارات.
  • تقييم التلوث الضجيجي بانتظام وإدخال إجراءات للتحكم في حدود الضجيج في غضون عامين وفقاً للقوانين المحلية.


اللوازم المكتبية


  • تقليل استخدام الورق في الشركة بنسبة 20٪ على أساس سنوي
  • زيادة استخدام الحلول الإلكترونية كبدائل لأنظمة النسخ الورقية المستخدمة حالياً
  • خفض كمية المعدات داخل المؤسسة من خلال مراجعة استراتيجية للاستخدام والمتطلبات، وتعزيز المشاركة عبر الأقسام
  • تحديد الموارد السليمة بيئياً والموردين حيثما أمكن ذلك للمتفرقات والمواد الاستهلاكية


وسائل النقل


  • مراجعة استخدام جميع مركبات الشركة وتحديد موارد جديدة بناءً على المتطلبات التنظيمية والتقليل من الرحلات (بما في ذلك السفر عبر الدول)
  • تشجيع الموظفين على استخدام التكنولوجيا لتجنب السفر غير الضروري.
  • السماح باستخدام الدراجات الكهربائية كوسيلة بديلة للنقل في الموقع.
  • التقليل من استخدام المركبات ذات الاستهلاك الكبير في جميع مناطق المؤسسة حيث يكون البديل مناسباً ومتاحاً لأداء المهمة نفسها.
  • العمل مع المقاولين والموردين لضمان استخدام أقل عدد ممكن من المركبات لنقل الموظفين إلى الموقع.
  • تشجيع استخدام الحلول البديلة الصديقة للبيئة لوسائل النقل التي تعتمد على الوقود في الموقع.
  • تعزيز استخدام السيارات الكهربائية داخل الموقع وحوله من خلال تركيب محطات الشحن في مواقف السيارات العامة وأماكن الفعاليات، وتوفير الفرص واغتنامها لتنظيم فعاليات للمركبات الكهربائية.


هل وجدت ما كنت تبحث عنه؟